الأخبار

هجرة الأدمغة: أكثر من 42 ألف تونسي يغادرون البلاد

07/12/2021 - 16:18

هجرة الأدمغة: أكثر من 42 ألف تونسي يغادرون البلاد

 

 

كشفت مديرة مشروع المسح الوطني للهجرة بالمعهد الوطني للإحصاء نادية الطويهري، اليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021، أن هجرة ذوي المستوى التعليمي العالي قد عرفت تسارعا في نسقها خلال السنوات الأخيرة، حيث غادر 39 ألف مهندس و3300 طبيب البلاد بين 2015 و2020 من أجل فرص عمل بالخارج.

 

وتتمثل أهم القطاعات المشغلة للمهاجرين الحاليين في قطاع البناء والايواء والمطاعم والتجارة ثم يأتي بعد ذلك قطاع الصناعة التحويلية والفلاحة والصيد البحري.

 

 

 

وكان قد انتظم اليوم بتونس ملتقى للاعلان عن نتائج المسح الوطني للهجرة في تونس، الذي أنجزه المعهد الوطني للإحصاء بالتعاون مع المرصد الوطني للهجرة وبدعم من المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة.

 

وشمل المسح الوطني للهجرة، الأول من نوعه في تونس، ثلاث فئات من المهاجرين وهم، غير المهاجر وهو المواطن التونسي الذي لم يسبق له الهجرة إلى الخارج، والمهاجر التونسي الحالي، والمهاجر العائد من الخارج إلى تونس، والأجانب المقيمين في تونس.

 

ويهدف هذا المسح أساسا إلى توفير قاعدة بيانات ومؤشرات من شأنها دعم نظام المعلومات في مجال الهجرة للمساعدة على فهم طبيعة الهجرة الدولية وخصائص المهاجرين وأسباب الهجرة ودوافعها.

 

 

 

وقالت مديرة مشروع المسح الوطني للهجرة بتونس بالمعهد الوطني للإحصاء نادية الطويهري إن المسح يمثل خطوة هامة لمعرفة ملامح المهاجرين وتحديد رؤية ملموسة عن الخصائص المختلفة للمهاجرين.

 

وأفادت أن الهدف من المسح الذي انطلقت أشغاله الميدانية في جويلية 2020 هو إرساء حوكمة وسياسات عمومية أكثر نجاعة في مجال الهجرة، حاثة صناع القرار على الاستئناس بنتائجه حتى لا يبقى حبرا على ورق.

 

وات

مقالات ذات صلة