إقتصاد

تونس تقتني 225 ألف طن من القمح اللين والشعير

12/03/2022 - 22:53

تونس تقتني 225 ألف طن من القمح اللين والشعير

 

قال متعاملون أوروبيون إنهم يعتقدون أن مشتري الحبوب الحكومي في تونس (الديوان الوطني للحبوب)، اشترى حوالي 125 ألف طن من القمح اللين ونحو مائة ألف طن من علف الشعير في مناقصة عالمية أغلقت اليوم الجمعة.

 

ولم يتضح في التقييمات الأولية حجم الشراء بالتحديد، لكن التقديرات تشير إلى أنه قريب من 125 ألف طن من القمح اللين ومائة ألف طن من الشعير كانت مطلوبة في المناقصة.

 

وقال متعاملون في تقييمات أولية إن أقل سعر للقمح اللين كان عند نحو 491.68 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن. وجرى شراء القمح على خمس شحنات تزن الواحدة حوالي 25 ألف طن.

 

وباعت شركة تجارة السلع كاسيلو أربعا بسعر 491.68 دولار و499.69 دولار و505.68 دولار و508.89 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن. وأشارت تقديرات المتعاملين إلى أن كارجيل باعت شحنة بسعر 497.25 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن.

 

وجرى شراء الشعير على أربع شحنات زنة الواحدة 25 ألف طن. وقال متعاملون إن كاسيلو باعت واحدة بسعر 484.68 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن، وباعت فيتيرا ثلاثا بسعر 489.98 دولار و492.49 دولار و494.97 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن.

 

وهذه ثاني مناقصة قمح تطرحها تونس هذا الأسبوع في الوقت الذي يتأثر فيه المستوردون بتداعيات ارتفاع أسعار القمح.

 

فقد وصلت أسعار القمح إلى أعلى مستوياتها في 14 عاما بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، والذي تصفه موسكو بأنه “عملية خاصة”. وتوقفت شحنات الحبوب الأوكرانية وانخفضت الصادرات الروسية كثيرا.

 

ولم تتلق تونس عروض أسعار إلا من شركتين لتجارة السلع في مناقصتها السابقة لشراء قمح لين يوم الثلاثاء، والتي لم تنفذ فيها أي مشتريات، وكان أدنى سعر عند 500.25 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن.

 

وفي أحدث مناقصة قمح لين أوردتها التقارير في الثاني من فيفري، وهو ما كان قبل الغزو الروسي، اشترت تونس قمحا كان أقل سعر له 348.69 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن.

 

وتراجعت عقود القمح الأوروبية الآجلة ببورصة يورونكست في الأيام الماضية عن مستويات غير مسبوقة وصلت إليها بعد غزو أوكرانيا.

وطلبت مناقصة تونس شحنا سريعا للقمح السريع بين 20 مارس و20 ماي، فيما الشعير مطلوب للشحن بين 20 مارس و15 ماي.

مقالات ذات صلة